سياسيةمحلي

بعد حكم الإعدام لقتلة “الأغبري” في صنعاء مناشدات بوقف الانفلات الأمني في عدن

متابعة خاصة |

قضت محكمة متخصصة في صنعاء -السبت- بإدانة 6 مُتهمين في قضية تعذيب وقتل الشاب “عبدالله الأغبري”، وذلك بعد أربع جلسات لمُحاكمة الجناة.

وأورد منطوق الحكم عقوبة الإعدام رمياً بالرصاص حتى الموت لخمسة من المتهمين والسجن عامين للمتهم السادس، وقفل الترافع في القضية.

كما قضت المحكمة بفصل قضية المُتهمَين السابع والثامن ومحاكمتهما بملف منفصل، باعتبارهما فارين من وجه العدالة.

ولاقى الحكم ارتياحاً واسعاً في أوساط المواطنين -شمالاً وجنوباً- الذين عبروا عن مباركتهم الحكم الصادر في القضية، لما شكّلته من صدمة على الشارع اليمني بعد تداول مقاطع فيديو تُظهر لحظات تعذيب المجني عليه بأيدي المُدانين لمدة تجاوزت ثلاث ساعات انتهت بمقتله.

وفي السياق ذاته، تداول ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي صور الجُناة مطالبين بسرعة تنفيذ الحكم الصادر بحقهم، في حين ناشد ناشطون سرعة القبض على المُتهمين في الأحداث التي شهدتها المحافظات الواقعة تحت سلطات حكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

وأشار الناشطون إلى ضرورة التحرك بروح مسؤولة في التعامل مع حالات اختطاف الأطفال القُصّر والفتيات التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن خلال الأيام الماضية.

من جهته، عبّر الصحفي “أنيس منصور” عن شكره لقوات الأمن والجهاز القضائي في صنعاء لقاء مسارعتهم في تحقيق العدالة، مشيراً إلى أن عدن لا زالت تبحث -منذ 6 أعوام- عن الأمن والعدالة في قضايا الاغتيال والاختطافات وانتهاك الأعراض، التي أثارت في نفوس اليمنيين قاطبة استياءً وغضباً واسعين.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: